مشروع

يهدف موقع “رسالة إلى سوريا” إلى تكريم المدنيين من ضحايا النزاع السوري وإلى توجيه رسالة تضامن.

لماذا ؟

نشأ مشروع »رسالة إلى سوريا« من الشعور المشترك بالسخط و العجز أمام التعامل باستهتار مع نزاع دموي يستمر وتعد أكثرية ضحاياه من المدنيين. فتشير التقديرات الأخيرة  إلى ما يقارب ١١٠٠٠٠ قتيل وأكثر من ميليوني لاجئ، الأمر الذي يرفع المأساة السورية إلى مستوى الصراعات الأكثر دموية في المنطقة.

هدف الموقع ليس الدعوة إلى الخروج بمظاهرات ولا هو طلب بالمساعدة وإنما هو وضع وجوها للضحايا و إخراج الضحايا من الإغفال و من حالة النسيان فهدف الموقع هو إعادة البعد الإنساني للمأساة السورية.

كوننا مواطنون شهود على مجازر مدنيين أردنا حشد مواردنا الفنية والرقمية من أجل كسر عزلة السوريين الذين يعانون في حياتهم اليومية كما في ممارستهم المهنية ومنهم الأطقم الطبية والطلاب والمحامين والصحفيين والمواطنين الصحفيين والفنانين…
ندعوكم إلى تصفح الـ »وجوه« والـ »خواطر« من سوريا وإلى ترك رسالة للسوريين.
إلى جانب هذا الموقع والشبكات الاجتماعية سنقوم بعرض لعمل فني في عدة مدن للقاء جمهور جديد.

    •     وضع وجوها للضحايا و إخراج الضحايا من الإغفالة
    •    كسر العزلة وخلق فرصة للتبادل

إضافة رسالة

#